الأحد , يناير 21 2018
آخر الأخبار

مقدمة عن بركان العزيزة

إقليم بركان


إقليم بركان هو أحد الأقاليم المغربية، ينتمي للجهة الشرقية و الواقع شمال شرق المملكة المغربية بين إقليم الناظور و وجدة.

يضم الإقليم 270.328 ساكنا (إحصائيات2004).
المناطق الكبرى

السكان

الجماعة
شتنبر 2004

شتنبر 1994

80012
76803
بركان

32210
24224
زكزل
20560
21793
بوغريبة
18000
3000
السعيدية
19482
20075
أحفير
22904
16490
سيدي سليمان شراعة
15493
14640
العثامنة
13980
13418
مداغ
12539
12795
الشويحية
13809
12337
أغبال

تاريخ مدينة بركان


إلى نهاية القرن التاسع عشر الميلادي كانت المنطقة عبارة عن غابات . قبل ان يتم استصلاحها من طرف المعمرين الفرنسيين لتتحول إلى أراضي خصبة تحت اسم سهل تريفة . و تشكلت من سكان قبائل جبال بني يزناسن الذين ينقسمون إلى أربعة قبائل رئيسية و هي: بنو وريمش – بنو عتيق- بنو خالد- بنو منقوش.
و يصعب تحديد الأصل الحقيقي لهؤلاء السكان رغم الروايات العديدة حول أصل كلمة ازناتة كما يصعب تحديد الفترة الزمنية التي سكن فيها الانسان هذه المنطقة. و الأقرب إلى الصواب أنها ما قبل التاريخ. ذلك ان البحث الأركيولوجي الذي اجري على الآثار الموجودة بمغارة الحمام تؤكد أن الإنسان وجد هناك منذ مدة تصل بين 40.000 إلى 100.000 سنة.
سكان مدينة بركان إذن يتألفون من سكان هذه الفرق اليزناسنية المذكورة و الدواوير و العشائر المتفرعة منها،.بالإضافة إلى اليهود المغاربة الذين استوطنوا المغرب منذ حقبة غير يسيرة، ثم فيما بعد العرب الرحل الذين سكنوا السهل بلعثامنة و مداغ.
و منهم أولاد الصغير اولاد منصور القادمين من انكاد سنة 1830 . هروبا من الحروب.ثم عرفت المدينة بعد ذلك توافد العديد من من سكان مختلف المناطق المغربية.
فمدينة بركان حسب كتاب ” وجدة و العمالات” للقبطان الفرنسي فوانو تاسست في مارس1918 على يد المعمرين الفرنسيين الذين شرعوا في استصلاح و استغلال سهل تريفة،و كذا عدد هام من اليهود الذين اشتغلوا في التجارة و الجزارة ، الإسكافية، الخياطة، و البيع بالجملة و نصف الجملة ، إلى أواخر الستينات و بداية السبعينات. بالإضافة إلى عدد من العائلات الجزائرية.
في سنة 1926 شيدت السلطات الاستعمارية بالمدينة أول مركز إداري ، و في 21 نونبر1975 أصبحت مدينة بركان جماعة حضرية قائمة بذاتها.
و نظرا لما تتوفر عليها من مؤهلات فقد أصبحت تستقطب أعدادا كبيرة من اليد العاملة من مختلف ربوع المملكة . مما جعلها تعرف نموا ديموغرافيا متزايدا بحيث ارتفع عدد السكان: من 39.015 نسمة سنة 1971 إلى إلى ازيد من 60490 سنة1982 .


مصدر تسميتها:


نشأت مدينة بركان مع بداية القرن العشرين، إذ إلى غاية1911 لم يكن يتجاوز السكان 400 نسمة. و كانت من قبل تعرف بقرية:” ابا امحمد اوبركان” ثم مدينة أبركان .وهي كلمة بربرية تعني “أسود” نسبة إلى وليها الصالح : ” سيدي امحمد ابركان” بن الحسن بن مخلوف الرشدي نظرا لسواد بشرته. و هو فقيه محدث له بعض المؤلفات في علم الحديث ،توفي سنة 868 هـ و دفن بالمكان المعروف باسمه على حافة واد شراعة عند مدخل المدينة من جهة الغرب.
الارتفاع:
توجد مدينة بركان على علو 145 متر من سطح البحر
المساحةالإجمالية: 14 كلم2
عدد السكان :
80012 نسمة حسب إحصاء 2004
المسافة التي تفصل مدينة بركان عن أقرب المدن إليها:
وجدة : 60 كلم
الناظور : 80 كلم
تاوريرت : 120 كلم
التركيبة السكانية لمدينة بركان سنة 1911:
المسلمون المغاربة : 94
المسلمون الجزائريون : 14
الفرنسيون : 154
الأوروبيون : 106
المجموع : 368
تطورالنمو الديموغرافي لمدينة بركان:
سنة 1911 : 368
سنة 1926 : 3.265
سنة 1936 : 3.612
سنة 1951 : 8.399
سنة 1960 : 20.469
سنة 1971 : 39.015
سنة 1982 : 60.490
سنة 1994 : 77.026
سنة 2004 : 80.012


إقتصاد مدينة أبركان


يعتمد اقتصاد منطقة بركان أساسا على القطاع الفلاحي : الذي يشمل مختلف أنواع الخضروات والفواكه والحبوب والبواكر وتأتي الحوامض في المقدمة بمساحة إجمالية قدرت سنة 2007 ب12519 هكتارا وإنتاج 187414 طن وعلى رأسها الكلمنتين المعروف بجودته العالمية، ب 110000 طن تليها باقي الانواع الأخرى، وتحتل البطاطس الرتبة الثانية بعد الحوامض ب 98600 طن، وقد ساهم القطاع الفلاحي بشكل عام والحوامض بشكل خاص في تطور النسيج الاقتصادي بالدائرة السقوية لملوية التي تضم كل من بركان الناظور وتاوريرت حيث يجلب هذا الأخير أزيد من 56 مليار سنتيما من العملة الصعبة من خلال التصدير. ويحقق أزيد من مليوني يوم عمل، بالإضافة إلى كونه أكبر مستهلك لعوامل الانتاج من ماء السقي –أسمدة- مبيدات، معددات وآليات مختلفة، وأدى إلى خلقب أكثر من 93 تعاونية وجمعية فلاحية و65 جمعية لمستعملي ماء السقي.
19 محطة لتلفيف بطاقة استيعابية بلغت 105000 طن.
12 محطة تبريد طاقتهما الاستيعابية 33000 طن.
ومعظم هذه الوحدات في منطقة بركان، بالإضافة إلى 37 غرفة للتلوين الاصطناعي طاقتها 8000 طن في الدورة الواحدة.
كما تتوفر الجماعة على عدد من الأسواق و المرافق التجارية و منها الأتي:
-السوق الأسبوعي و فيه 450 دكان.
– سوق فرياض409 دكان
– سوق سيدي امحمد أبركان 334 دكان
– مركب المسيرة الخضراء864 دكان
– السوق المغطى 81 دكان
– قيسارية ابن سينا:37 دكان
– سوق مبرك 1
– سوق مبروك2
بالإضافة إلى عدد من القطاعات و المتاجر و الحرف و الخدمات في مختلف المجالات تابعة للخواص.
أما الصناعة التقليدية فتتوفر الجماعة الحضرية لمدينة بركان على غرفة واحدة للصناعة التقليدية و يوجد بها حاليا عشرة نساء يهتمن بنسج الزرابي. و فرع تابع لغرفة الصناعة بوجدة. كما توجد على تراب الجماعة عدد غير قليل من الصناعات و الحرف التقليدية كالحدادة، الخياطة التقليدية و العصرية النجارة. الصباغة بأنواعها، الحلاقة، المنتوجات النباتية والقصبية والجلدية والخزفية. بالإضافة إلى حرف هي على مشارف الاندثار كالدرازة خاصة الجلابة اليزناسنية و(البورابح) وغيرها.


مصادر و وصلات خارجية


عمالة اقليم بركان ” عاصمة البرتقال ” الواقعة شمال شرق المملكة المغربية بين مدينتي الناضور و وجدة . وتقع تحت سفوخ سلسة جبال بني يزاسن ، وعلى سهل ” ثريفة ” (تأنيث للريف) .وكان الأمازيغ يتخذون من مدينة جرواة الأثرية التي أصبحت تحت الأنقاض عاصمة لهم . مدينة بركان معروفة بفاكهة البرتقال و بشاطئ السعيدية أجمل مصطاف في البحر الأبيض المتوسط والذي يتوفر على بنيات تحتية ضخمة ،وبمنتجعاتها الجبلية الشهيرة تافوغالت و زكزل وعين ألمو . ويعتبر الإقليم عاصمة روحية للمغرب إذ توجد على بعد كيلومترات قليلة بقرية مداغ الزاوية البوتشيشية التي يؤمها المريدون من مختلف بقاع العالم . وأنجبت هذه المدينة الكثير من الرياضيين والمفكرين والفنانين ورجال السياسة ، ونذكر منهم البطل العالمي هشام الكروج ، والمؤرخ جرمان عياش والمسرحي عبد الكريم برشيد ، والفنان التشكيلي العالمي محمد سعود ، والبكاي لهبيل أول رئيس حكومة للمغرب ، وعباس الفاسي الوزير الأول الحالي .و تشتهر أيضا بالموقع الأثري لتافوغالت الذي عرف أول عملية جراحية على الراس منذ أكثر من 3 آلاف سنة كما تم العثور في مغارة الحمام سنة 2003على أقدم حلي مصنوعة من الأصداف في العالم وتعود إلى 80 الف سنة وهذا ما يدل على أن حضارة كبيرة ومتظورة عرفها الاقليم . كما تم اكنشاف مدينة أثرية مؤخرا تعود إلى العصر الروماني بالمنزل. وهي موطن موسيقى الركادة التي ذاع صيتها في كل البقاع.
من أهم الشخصيات التي أنجبها إقليم بركان
رجال السياسة والوزراء
منكوش: “ملك امازيغي قديم” حسب ماورد في كتاب تاريخ بني يزناسن عبر العصور لـ قدور الورطاسي .
سيدي المختار “: قائد معركة وادي إسلي بين المغرب وفرنسا.
مبارك البكاي لهبيل: ” أول رئيس حكومة للمغرب”.
عبد القادر بنصالخ:المعروف بفرانكو أحد رموز المقاومة بالمغرب وثالث أكبر مالكي الثروة في المغرب .امبراطور المشروبات الغازية والمعدنية .
القايد المنصوري “: مفاوم مشهور شارك في معاهدة إيكس ليبان “.
بلحاج: “مدير ديوان الرئيس الجزائري هواري بومدين ”
الجنيرال الجزائري عبد الحفيظ بوصوف: ولد في منزل عائلة بلحاج
الجينيرال الزرهوني: ” وزير الداخلية الجزائري ” ولد في اخفير
المرحوم الوكوتي ” من كبار المقاومين في المغرب”
أنيس بيرو كاتب الدولة لدى وزارة السياحة .
عبد العظيم الحافي ” من الاطر العليا في المياه والغابات”
نصر الدين الحافي ” مدير اكاديمية التربية الوطنية بالدارالبيضاء”
عبد القادر الرامي ” عالم بحار ” أحد كبار مفاوضي أوروبا في الصيد البحري
عباس الفاسي ” الرئيس الحالي للحكومة “
مشاهير الرياضة
هشام الكروج “بطل عالمي وأولمبي “
يونس العيناوي” لاعب كرة مضرب اشتهر على الصعيد العالمي اصوله من تافوغالت “
محمد السماعيلي ” المعروف بلقب بن بوعزة من ابرز الدراجين في الخمسينيات ”
لبرازي ” الهاشمي ، عبد القادر ‘ فوزي ” من لاعبي المتنخب الوطني “
بوسحابة ” لا عب سابق للمنتخب الوطني ” وهداف البطولة في الثمانينان “
محمد الشاوش ” لاعب دولي سابق”
عزيز بنعسكر ” لاعب دولي سابق”
البوزغودي إبراهيم ” ابرز لاعب في فريق اولمبيك خريبكة “
الحسايني محمد ” من ابرز لاعبي حسنية اكادير “
الطالبي أحمد ” لاعب الوداد “
الزروالي زكرياء “لاعب الرجاء البيضاوي “
محمد برابح ” لاعب المولودية الوجدية “
عادل رامي ” لاعب المنتخب الفرنسي “

كما أن مدينة بركان واحدة من أهم المدن المغربية الفلاحية وقد عرفت تطورا ملحوظا في الآونة الاخيرة تحتوي عددا كبيرا من القبائل نذكر منها:
قبائل بني يزناسن
يعتبر بنو يزناسن من القبائل الأمازيغية و ينتمون إلى زناتة كما يذكر ابن حوقل “و من قبائل البربر الخارجة من صلب زناتة بنو يزناسن” لكن قدور الورطاسي يذكر أن لكل من القبيلتين نسب خاص ” فلبني يزناسن نسبهم الخاص ، و لزناتة نسبهم الخاص ، و أن كاتا القبيلتين تجتمعان في أصل واحد ” أما مواطنهم الأصلي فيذكر ابن خلدون “بني يزناسن أهل الجبل المطل على وجدة ” ويعرف الحسن الوزان هذا الجبل ” يقع هذا الجبل على بعد نحو خمسين ميلا غربي تلمسان ، و يتاخم من جهة قفر كرط و قفر أنكاد من جهة أخرى ، ممتدا على طول خمس و عشرين ميلا و على عرض نحو خمة عشرة ميلا و هو شديد الوعورة و الارتفاع ، صعب المسالك ، تكسوه غابات كثيرة ، و يضم هذا الجبل مداشر عديدة يسكنها قوم ذو بأس شديد”.
و تنقسم منطقة بني يزناسن إلى أربعة قبائل كبرى و هي :
1 – قبيلة بني وريمش
2 – قبيلة بني عتيق
3 – قبيلة بني منقوش
4 – قبيلة بني خالد

شاركها !

عن Admin Berkane49.com

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .