الجمعة , أغسطس 18 2017
آخر الأخبار

هل يستقدم عامل إقليم بركان الجديد ما تميز به من مشاريع تنموية !!

بركان49.كوم/قاضي.ب

مدينة بركان هي خلاصة لنتاج العديد من المسؤولين سواء عمال أو رؤساء المجالس المنتخبة و كذا رجال سلطة من باشاوات و قياد و…، كل هذه المناصب هي من صنعت لنا مدينة بهذا الشكل و لكم أن تحكموا بزيارة المدينة بالنسبة للزوار أم أصحاب الدار فهم أعلم بها و بما تعاني منه .

و من آخر التجارب التي كانت للمدينة مع العمال نجد “السيد” عبد الحق الحوضي الذي أجمع الكثير من المتتبعين عن فشله الذريع في القيام بمهامه المنوطة به و إلا لكان مقامه حاليا بأحد العمالات .

جاء العامل الجديد السيد محمد علي حبوها الذي تتوسم فيه الساكنة أن يكون فال خير على المدينة و أن يعيد ترتيب الأمور و البحث فيما يخص الخروقات التي عانت من المدينة خلال حقبة العامل السابق .
و بمجرد تصفحنا للعديد من المواضيع الخاصة بالعامل الحالي نجد بعض المشاريع المهمة لعلا على رأسها تنظيم الباعة الجائلين و الفراشة المشكل الذي تعاني به المدينة كثيرا دون حلول سابقة تذكر ،بحيث عالج المشروع الذي يهم أصحاب « الفراشة » ما يتجاوز عددهم 4000 بائع.

و كان للعامل الحالي بصمة جد مميزة في العديد من المشاريع التنموية التي تمت الإشادة بها من طرف الملك محمد السادس حسب بعض المصادر .

 

و لعل المشروع البيئي الخاص بفرز وإعادة تدوير النفايات الذي قام به العامل الحالي بعمالة مقاطعات سيدي البرنوصي و الذي دشنه الملك سنة 2014 الذي يعد مركزا فريدا من نوعه و غير مسبوق على مستوى الجهة، و ساهم بشكل كبير في التنمية الاقتصادية و الاجتماعية للأحياء المستهدفة ، المشروع الذي سبق لنا أن طرحنا بموقع بركان49.كوم يحث رجال الأعمال للإستثمار بهذا المجال .

 

المركز كان يشغل سنة 2014 23 عاملا كانوا يشتغلون في سابقا بشكل غير منظم ، ويعملون حاليا في ظروف مهنية مريحة و يستفيدون من تغطية صحية و من تأمين على حوادث السير ويتقاضون رواتب قارة.

 

فهل ستبقى مدينة بركان رقم صغيرا يصعب على الكبار تجاوزه !!

شاركها !

عن Admin Berkane49.com

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .