الأحد , أكتوبر 21 2018
آخر الأخبار

بركان : محيط المؤسسات التعليمية يتحول إلى منبت لمجموعة من الإنحرافات

بركان49.كوم/قاضي.ب

أضحى محيط الكثير من المؤسسات التعليمية معرضا لإنحرافات سلوكية لم يكن يعرفها محيطنا الملتزم بآداب و أخلاقيات ضعفت و تآكلت مع الزمن إلا من رحم ربنا ، أصبحنا نشاهد “قلة حياء” و تصرفات صبيانية من بعض من قيل عنهم “تلاميذ” أو “تلميذات” و في أحيان أخرى غرباء عن المؤسسة يتوافدون عليها أوقات الذروة لأسباب يعلمها الجميع ، و هذا ما يتوجب أن تتنبه له بالأساس جمعيات آباء و أمهات و أولياء الأمور.

مشاهد تحز في القلب و تخيف أولياء الأمور حول دور المجتمع و المؤسسة التعليمية في التربية و التنشأة الحسنة لأجيال المستقبل ، فهناك من يحاول أن يستعرض رجولته “بالتدخين” أو “الحلاقة المميزة” أو “الملابس المثيرة” أو لقطات أشبه ما تكون إستعراضية بحيث أصبح هذا المحيط يعج بأصدقاء السوء.

و أمام هذا التحدي الذي يفرضه علينا واقع محيط المؤسسات التعليمية المشين ندعو كافة المسؤولين و كذا الفاعلين الجمعوين و السلطات المعنية بهذه المدينة لوضع برامج لتنظيف محيط المؤسسات التعليمية عبر التوعية و نخص بالذكر المجلس العلمي لمدينة بركان و المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية ببركان اللذان نظما مؤخرا الملتقى التربوي حول مناهضة العنف بالوسط المدرسي و أن تكون هناك آلية ناجعة لإعادة الهيبة و الوقار لمحيط المؤسسات التعليمية و بضرورة العمل بشكل تضامني وتشاركي لتحصيل جوانب القوة في تدبير الشأن التربوي إقليميا و أن لا تبقى هذه الملتقيات عبارة عن أوراق و مطبوعات و انتهينا .

الوقاية و توخي الحذر من سقوط الشباب في مستنع الإنحرافات يبدأ منذ الطفولة و خلال فترة المراهقة ، لذا مزيدا من الحذر و تتبع أولياء الأمور لأبناءهم أصبح ضرورة قصوى تفاديا لنتائج لا يحمد عقباها .

 

شاركها !

عن Admin Berkane49.com

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .