الجمعة , نوفمبر 16 2018
آخر الأخبار

جماعة بركان : أهم نقاط اللقاء المفتوح مع المجتمع المدني + بعض التدخلات

نشرت الصفحة الرسمية لجماعة بركان ملخص لأهم النقاط التي جمعت المجلس الجماعي لبركان مع فعاليات المجتمع المدني ، و هذا ما جاء في المنشور :

في إطار سياسة الانفتاح التي اعتمدها المجلس الجماعي لبركان، و من أجل التواصل مع المواطنين و جعلهم في الصورة حول الشأن المحلي، عقد هذا الأخير بعد صلاة التراويح السبت 24 رمضان 1349 هـ – 09 يونيو 2018 – بقاعة الاجتماعات لقاء مفتوحا تواصليا مع المجتمع المدني حول موضوع : ” قضايا تدبير الشأن المحلي بالجماعة ” حضره رئيس الجماعة ونائبه الأول و المستشارون في المكتب المسير وشاركت فيه حوالي أزيد من خمسين جمعية،
وقد استمع أعضاء المجلس إلى مداخلات السادة ممثلي الجمعيات و التي بلغت عشرين مداخلة ركزت كلها حول :
-الحي الصناعي الخاصة بالحرفيين خاصة النجارة 
-كثرة الحفر في الشوارع و انعدام المراقب و التتبع المقاولين
-تأخر الأشغال في مشروع بناء دار الثقافية
-عدم وجود برنامج عمل للجماعة و اعتماد على شركة التنمية لتسيير مرافق الجماعة
-القرض الذي تعتزم الجماعة الحصول عليه و طريقة تسديده
-دور لجنة تكافؤ الفرص
-تصريحات إحدى نقابات الموظفين خلال الوقفة الاحتجاجية الأخيرة و التهم الموجهة للرئيس وأعضاء المجلس 
-مشكلة محطة سيارات الأجرة و الربط بين سيدي سليمان شراعة وزكزل
– مشاكل بين الموظفين و المستشارين 
-اللبس في بعض المشاريع
-غياب المنتزهات والمساحات الخضراء
-احتلال الملك العام والعجز المالي…
وخلال جوابهما أكد كل من رئيس الجماعة محمد إبراهيمي و نائبه الأول مصطفى القوري أولا على أهمية هذه اللقاءات التواصلية والتي انفردت بها جماعة بركان والتي وصل عددها إلى المئآت مع مختلف الفاعلين بالمدينة، وذلك رغم محدودية الإمكانيات.
بخصوص الحرفيين أكد السيد الرئيس أنه ليس هناك أي إلغاء للاتفاقية، بل هناك نقاش حول المكان و هناك محاولة إيجاد مكان يستوعب 300 محلا و حين يتم الاتفاق عليه سيخبر بها المعنيون ، و أن العجز المالي مسألة طبيعية ، وأن حوالي 1200 جماعة لها عجز مالي، و حين كانت الجماعة تحقق فائضا من قبل، لم تكن تدفع ما عليها تجاه الأحكام الصادرة ضدها بينما المجلس الحالي دفع مبالغ مهمة لأجل تنفيذ الأحكام الصادرة ضده، و بخصوص التعليم بالجهة الجنوبية القريبة من حي المقاومة أوضح أن الإعدادية بدأت الآن و أنهم بصدد وضع ملف الثانوية لدى المديرية الإقليمية لوزارة التعليم لإعطاء الانطلاقة، بالرغم من وجود مشكل الأرض مع صاحبها إلا أنه سيتم إيجاد الحل و بالنسبة للتزفيت في الأحياء الناقصة التجهيز، ف، العملية لم تلغ بل لايمكن التزفيت قبل إنشاء الواد الحار و لهذا فالعمل جار لأجل هذا الغرض، أما احتلال الملك العام هذه الأيام فالمسألة ظرفية فقط و أن السيد عامل الإقليم لن يتساهل في هذا الأمر. و فيما يتعلق بالأسواق أكد السيد الرئيس أنه تنظيمها و تنظيم الباعة لازال مستمرا، بحيث سيتم تنظيمهم في السوق الأسبوعي سابقا ، و أن سوق الجملة سينجز قريبا عند مدخل المدينة عند تيورار بمواصفات عصرية، كما هناك جهود لإصلاح الطرق والشوارع المحفرة و إيجاد حل لأعمدة الإنارة ذات الجهد المرتفع التي تشوه جمالية المدينة.
و فيما يهم دار الثقافة، أوضح أنه سيكون هناك اجتماع مباشرة بعد عد الفطر لحل الإشكال، 
و أن الجماعة ليست سببا في المشكل حيث سددت كل التزاماتها. أما شركة التنمية فأوضح الرئيس أنه المجزرة و المسمكة كانتا أحيانا لا تدر أي دخل على الجماعة بل كانت هذه الأخيرة هي التي تدفع تكلفة الماء و الإنارة و أجور الموظفين.

و فيما يخص اتهامات إحدى النقابات أكد السيد الرئيس أنها اتهامات باطلة، و أن النقابة تشتغل على الملف المطلبي و ليس على اختصاصات المجالس ، و أن العجز المالي و إعادة انتشار الموظفين من اختصاص الرئيس و وتوجيه النقد للمجلس،هو عمل المعارضة و الصحافة و المجتمع المدني …و أنه شخصيا عمل الكثير لصالح الموظفين ووقف إلى جانبهم، في كثير من المواقف، و مع ذلك هناك بعض الموظفين و ليس الكل ،لا يقومون بدورهم وهم سبب في العجز المالي بحيث لم يجتهدوا في طريقة استخلاص الضرائب و تتبع المخالفات و القيام بالإجراءات اللازمة في عدد من المجالات ، و ما قيل عن تسديد الجماعة لخمسة ملاين سنتيم عن التغذية ، نفى ذلك نفيا قاطعا مطالبا بالأدلة والحجج مؤكدا على أنه دفع ثلاثة ملايين من ماله الخاص، مضيفا أن الاتهامات الموجهة ضد بعض الموظفين من طرف أحد المستشارين، هو عبر الفايسبوك و ليس اتهاما مباشرا لحد و لا يمكن اعتماد الفايسبوك كوثيقة رسمية لهذا الغرض و إلا فالجماعة نفسها تتعرض لوابل من الانتقادات و الاتهامات في مواقع التواصل الاجتماعي. كما نفى أن يكون قد استهلك كازوال الجماعة كما يتم الترويج له، و إن كان من حقه كرئيس جماعة و أن المنجلس بصدد إعداد الحصيلة و إعداد لائحة أرقام المبالغ المستهلكة للبنزين و تنشر للناس، و بخصوص إعفاء أحد رؤساء الأقسام قال أنه لم يتهمه بشيء بل فقط هناك إعفاء مؤقت ريثما يتم النظر في بعض الشكايات الموجهة ضد هذا القسم من طرف المواطنين،وأن القرار النهائي لن يكون قبل التحقيق و التأكد من المعطيات. و أن بعض الموظفين هم سبب التخبط الذي تعاني منه الجماعة لهذا يقول الرئيس لا يمكنه أن يبقى متفرجا و نفى أن يكون هناك أي اقتطاع لأي موظف. أما دين 30 مليار المزمع الحصول عليه فقد أفاد أنه دين تستفيد منه الجماعة دون أن تسدده من عندها بل تسدده الوزارة وستكون الجماعة كوسيط فقط. أما المنتزهات فأكد النائب الأول مصطف القوري أنها ضمن اهتمامات الجماعة بحيث سيتم ‘نجاز منتزه حي الزلاقة و منتزه امحمد أبركان و بوهديلة … وكذا الشريط الأخضر على طول قناة ملوية، أما تأخر المخطط الجماعي فإنه لا يمكن تصور أي جماعة تشتغل بدون تصور أو مخطط، بل العكس أن الجماعة قامت بتشخيص الوضعية و رصد الاختلالات و التعثرات و الإمكانيات، ووضعية الإدارة و، وكان أول لقاء للتشخيص هو اللقاء مع السيد عامل الإقليم مع المستشارين بمقر الجماعة.
و أوضح أن الجماعة تفتقر إلى العقار و لا تتوفر عليه لا بالكراء ولا بالإقتناء، و أن التعامل مع السلطة ضروري و أساسي، و أن هناك انسجام كبير حاليا وبفضل هذا الانسجام تتحقق هذه الانجازات.

شاركها !

عن Admin Berkane49.com

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .