الأربعاء , يوليو 18 2018
آخر الأخبار

هل حقا تحتاج مدينة بركان إلى حراك ؟ … نعم أكيد

بركان49.كوم/قاضي.ب

لا أحد ينكر أن مدينة بركان عرفت “حراكا فيزيقيا” يعتمد على تحرك كتل سكانية و مكانية و غالبها كان عشوائيا و هذا ما حرك عامل الإقليم الحالي للقضاء على ظاهرة البناء العشوائي التي شكلت مدن عشوائية المتواطؤون فيها ظاهرون و عقابهم باطن ، عشوائية البناء كان أحد أسبابها غلاء العقار غير المراقبة أثمنته و التي تعرف إرتفاعا صاروخيا متزايدا بنسب كبيرة لا يستطيع محدودو الدخل الحلم بامتلاك منزل أو قطعة أرضية ، فهل حقا لا تحتاج الأجهزة و المؤسسات المعنية بمراقبة أسعار العقار حراكا داخليا ؟

كما لا ينكر أحد المجهودات التي يقوم بها عامل الإقليم الجديد الذي حرك العديد من الملفات و المشاريع و ان كان بعضها على المستوى الوطني كما هو الشأن في تحرير الملك العام ، أفلا نعتبر هذا حراكا لبعض المؤسسات المتهاونة و على رأسها الجماعات المحلية ؟

حينما تغزو المخدرات أحياءنا طولا و عرضا و يصبح بيعها أقرب إلى مسألة عادية ، أفلا تحتاج الأجهزة الأمنية حراكا داخليا ينفض غبار “التمياك” ؟ أمام غياب مراكز لعلاج المدمنين بالمدينة ،الباب الذي يوصد في وجه كل من يحاول أن يعالج نفسه من هذه الآفة ، أفلا نحتاج حقا لحراك داخل المؤسسات المعنية بهذا الجانب ؟

 

كثير و كثير ما قيل و ما يجب أن يقال من فقرات تدشن بـ”ـحينما” و تختتم بـ”أفلا نحتاج حقا لحراك!؟” و يبقى حبل الأمل معلقا للجلد أو الجد …

الحراك أصبح لزاما على الدولة أكثر من الشعب لتوفر الآليات بشكل تنفيذي أكثر و قوة تطبيقية أفضل و بطرق أقل ضررا لكل الأطراف ، مصطلح الحراك الإجتماعي ظهر لغياب مؤشرات البحث عن تنمية حقيقية تَتْبَعُهَا أدوات رقابية محكمة ، بإعتبارنا موقع من قلب الشعب فبركان49.كوم يرى أن الحراك أصبح ضرورة كل المراكز و المراتب سواء داخل الدولة أو الشعب للإنتقال من مجتمع إقطاعي مغلق إلى مجتمع متحضر .

شاركها !

عن Admin Berkane49.com

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .